support@mevolv.com

أطعمة لازمة لبناء العضلات

 إن التغذية السليمة أحد أكثر الأمور المهمة التى يجب أن يضعها فى الإعتبار كل شخص معنى بكمال الأجسام فإن كنت تبحث عن طريق شد الجسم من خلال حرق الدهون و بناء العضلات فإنه عليك بالتأكيد أن تنظر إلى إسلوب حياتك أولاً.

 إن شكل الجسم يدل على نمط و إسلوب الحياة ، فإن كنت أحد الأشخاص القليلي الحركة و كثيري الأكل فإن شكل جسمك بالتأكيد سيكون سميناً و لا بد أنك تعانى من تجمع الدهون بالجسم و ذلك بسبب نظام الحركة و نظام التمرين و على العكس.

 إقرأ كيف تتخلص من الدهون الزائدة

 إن كنت تسير على نظام معين من التمرينات و نظاماً غذائياً سليماً مع مراعاة الحصول على فترات راحة مناسبة فإنك بالتأكيد تحصل على جسم جيد حتى و إن كنت تعانى من بعض المشاكل الطفيفة من وجود طبقة من الدهون فى الجسم و لكن البنيان و الأساس هو الجسم الجيد .

 بالنسبة للغذاء فإن هناك عناصر مختلفة يحتاجها الجسم ( معادن – فيتامينات – بروتينات – ألياف – كربوهيدرات ) و يحتاج الجسم إلى كافة تلك العناصر بنسب متفاوتة حسب إستهلاك الجسم للسعرات الحرارية و يتحدد الإحتياج اليومي للسعرات الحرارية حسب كم إستهلاك تلك السعرات الحرارية ، و بعد معرفة ذلك يتم تحديد النظام الغذائي المناسب للسير عليه

تقسم السنة إلى موسمين :

  • موسم حرق الدهون .
  • موسم بناء العضلات .

 موسم حرق الدهون :

و يتم فيه حرق الدهون بنسبة كبيرة و يرجع ذلك لعوامل المناخ و إرتباطها بمعدل الماء المتناول فى الجسم و قد لاحظ العلماء أن هذا الموسم فرصة مناسبة لحرق الدهون الزائدة مما يتيح لك فرصة إستغلال ذلك الموسم إن كنت تسعى إلى حرق الدهون و بذلك يصبح هذا الموسم أيضاً مناسباً لإتباع البرامج التى تعمل على حرق الدهون فى الجسم كما أنه وقت مثالى لإتباع البرامج الغذائية قليلة السعرات و الدهون حتى تحصل على النتيجة المثلى .

موسم الحرق يبدأ فى بداية فصل الربيع و يستمر لمدة شهر و حتى شهرين و تلك الفترة مناسبة لتكثيف تمرينات حرق الدهون .

 موسم بناء العضلات :

إن أفضل وقت لبناء العضلات و زيادة حجمها هو موسم البناء و يكون هذا الموسم فى فصلين الشتاء و الصيف ، و أرجع العلماء تسمية الموسم بهذا الإسم نظراً لقابلية الجسم على إختلاف التكوين من خلال الإقبال على شرب الماء و عوامل المناخ و إختلاف الشهية أيضاً و لذلك يقووم المتدربون بإتباع البرامج البنائية فهى فرصة مناسبة جداً لمن يريدون بناء العضلات .

هناك برامج تمرين لمن يريدون بناء العضلات و تلك البرامج تعتمد على رفع الأوزان الثقيلة لذلك فإنك ستحصل على تقدماً جيداً فى رفع الأوزان فى ذلك الموسم .

أما بالنسبة للنظام الغذائي فإن هناك العديد من البرامج الغذائية التى تؤدى إلى بناء العضلات و تتسم تلك البرامج بأنها تحتوى على نسبة عالية من البروتين .إن البروتين يعتبر هو العنصر الأساسي لبناء العضلات و لذلك فإن أى شخص يحاول بناء العضلات يجب أن يحتوى نظام غذاؤه على البروتين بنسبة 70% على الأقل ، و يلجأ العديد من المتدربين إلى تناول البروتين الصناعى حتى يعطى للعضلات الكمية الكافية لبناءها ، و يتم مواظبة المتدربون على برنامج من النظام الغذائي و نظام التدريب الجيد حتى يحصلون على النتيجة المطلوبة و تضخيم و بناء العضلات ، و مع المواظبة على ذلك التدريب مع النظام الغذائي ستحصل على فرق كبير .

ما يميز موسم البناء أنه يحتل الجزء الأكبر فى السنة فبالنسبة للذين يبنون العضلات فإنهم يحصلون على الحظ الأكبر حيث يحتل موسم البناء الجزء الأكبر من السنة .

 أنواع الأطعمة التى تساعد على بناء العضلات :

 أولاً : البروتين :

إن البروتين هو أساس بناء العضلات و عندما نبدأ بالتحدث عن العضلات و بناءها فإننا بالتأكيد سنذكر البروتين .

إن البروتين هو وقود العضلات و هو العنصر الأساسي الذى يقوم بزيادة حجم العضلات و يؤدى إلى حصول العضلة على الشكل الملائم الذى ترغب فيه .

  • تتمثل البروتينات الحيوانية فى :

الأسماك – اللحم البقري – لحم الماعز – لحم الضأن – الدواجن .

هناك نوعين من اللحوم :

اللحوم الحمراء : مثل لحم الضأن و اللحم البقري و الماعز و البط ,

اللحوم البيضاء : مثل الأسماك و التونة و الدجاج .

و كلا النوعين مطلوبين فى نظام البناء الغذائي .

  • هناك أيضا البروتينات النباتية :

و هى التى توجد فى البقوليات من الفول و العدس و العديد من أنواع البقول و لكن تلك البقول تكتمل وحدات البروتين بها مع إلحاقها بالأرز أو بإستخدام نوعين من البقوليات معاً فتكتمل وحداتها لتعطى نفس فائدة البروتين .

يجب أن يحتوى نظامك الغذائي على نسبة عالية من البروتين لبناء العضلات فإن أردت الحصول على عضلات كبيرة فإنه عليك بالتأكيد التركيز على البروتين بنسبة لا تقل عن 70% من نظامك الغذائي .

إحصل على أفضل منتج لإنقاص الوزن

افضل منتج لانقاص الوزن

 ثانياً : الألياف :

إن الألياف أحد أهم العناصر الغذائية التى تساعد على بناء الجسم و إصلاح التلف به ، و إن كنت تبحث عن بناء العضلات فيجب أن يحتوى نظامك الغذائي على نسبة لا بأس بها من الألياف ، و لكن البروتين هو الذى يحتل النسبة الأكبر فى نظام بناء العضلات لذلك فيجب أن تركز على أنواع الألياف التى تحتوى على فائدة أكثر بالنسبة لعضلاتك و التى ستعين العضلات على البناء .

لقد أثبتت الدراسات أن هناك أنواع من الخضروات و التى لها تأثير كبير على نمو العضلات و تساعد على زيادة حجمها و تغذيها لزيادة تحملها للضغط .

لكل منا عادات غذائية مختلفة و لكن عندما يأتى الأمر لمجادلة النباتيين و الرياضيين فإن العلم يتخذ موقفاً يحتار فيه ، و لذلك كثفت الجهود و الأبحاث لإيجاد فى الخضروات ما يقوم ببناء العضلات و يعوض نقص البروتين .

يعانى النباتيين من مشكلات فى إتباع النظام الغذائي و ذلك لأنهم يعتمدون على البروتينات النباتية و لا يقومون بتناول اللحوم و خلافه و لذلك يجب إيجاد حلول تعويضية لتلك العناصر الناقصة .

يستخدم النباتيون البقول و بعض الخضروات مثل الأسبراجس لعمل وقود و بناء العضلات و لكنها ليست كافية كما أنها لن تبنى العضلات بمفردها .

إننا نعتقد أننا يمكننا تلبية إحتياج  الرياضيين النباتيين فمع وجود النباتيين فى بيئة التمرين و الذهاب للجيم و غيره فإننا نبحث عن البدائل و المكملات لتلك النقاط المفقودة .

  • القرنبيط و البروكلي :

  • إن القرنبيط و البروكلى يحتويان على عنصر كيميائي هام و هو الجلوكورافانين و يوجد ذلك العنصر بصفة خاصة فى براعم تلك الخضروات و عندما يتناول الأشخاص تلك الخضروات فإن مادة الجلوكورافين يتحول إلى مادة تسمي بالسلفورافين ، و يعتبر معروفاً منذ قديم الأزل أن له خصائص مضادة للسرطان .

علي كل ، لقد إكتشفت الأبحاث الألمانية المتطورة أن خلايا البروكلي و القرنبيط مقاربة جداً لخلايا الإنسان و التى تصنف من الخلايا الحيوانية بحيث يتم تحويلها إلى السولفورافين ، و يتم ذهاب تلك المادة لبناء العضلات .

لقد أثار ذلك الإكتشاف الجدل فى عالم التغذية فلقد تم التنويه بأنه إذا أثرت تلك العناصر فقط على بناء العضلات فإن ذلك البحث سيتيح المجال العلاجى فهناك العديد من الحالات التى تستدعى بناء العضلات ببدائل للبروتين ، كما أن ذلك سبعتبر علاج لإضطراب العضلات الهيكلية و الذى يعتبر أحد الإَضطرابات التى عجز العلم لفترة طويلة عن السيطرة عليها .

و بعد أن تعرفنا على أهمية هذين النوعين من الخضروات و هما البروكلى و القرنبيط ، يجب أن يتم إدخالهما فى النظام الغذائي بكثرة ، و إن كنت أحد النباتيين فإه يجب أن تعتمد على البقول و ذلك النوع من الخضروات لبناء العضلات و بذلك تستطيع تعويض النقص فى نسبة البروتين .

لا تنسي أيضاً مكملات البروتين الغذائية التى ستساعدك على بناء عضلاتك فى وقت أسرع و ستساهم فى تعويضك عن كمية البروتين التى يجب أن تتناولها للحصول على عضلات كبيرة .

أضغط هنا للذهاب للموقع الرسمي لPhenQ

أفضل منتج لإنقاص الوزن

فى النهاية يجب أن ننوه أن التنويع واجب فعندما تتناول بدائل للبروتينات فإن ذلك لا يغنى عن إحتياجك فى الحصول على البروتينات الأساسية لذلك يجب تناول كافة العناصر الغذائية من ألياف و بروتينات و فيتامينات و معادن و دهون و كربوهيدرات .

About the author

لقد شاركت في مسابقات كمال الاجسام الرئيسية بنفسي وقمت بتدريب المئات من الأفراد في صالة ألعاب في الحي الذي اعيش به. 12 عامًا علمتني شيئًا واحدًا ، ادفع نفسك إلى الحدود مهما كانت. منطقة الراحة تقتل ببطء. تعرف اكثر على هنا

Leave a Reply

اختر عملتك
USD دولار أمريكي